عادات

عادات وتقاليد رمضان في المملكة العربية السعودية

يخصص السعوديون يوما من أواخر أيام شعبان للاحتفال بقدوم شهر رمضان يسمونه “شعبنه” وعن عادات وتقاليد رمضان في المملكة العربية السعودية هناك العديد نستعرض أهمها في ما يلي.

عادات وتقاليد رمضان في المملكة العربية السعودية

 

بالرغم من التقدم الذي تعرفه المملكة من حيث استعمال التكنولوجيات الحديثة إلا أنها تصر على أن لا تعلن عن دخول الشهر إلا حين رؤية الهلال وهي سنة حميدة دأبت عليها المملكة وتلاقي استحسان الجميع الشيء الذي يجعل لإعلان دخول الشهر نكهة خاصة ليتبادل الجميع التهاني حين رؤية هلال شهر رمضان مرددين “رمضان مبارك كل عام وأنتم بخير”.

الشعائر الدينية:

والحديث عن الشعائر الدينية في بلد الحرمين يطول وتكفي الاشارة أن الناس من كل حدب وصوب يشدون الرحال الى مكة للعمرة لفضلها الكبير فما بالك بمواطني المملكة ويكتظ الحرم المكي أكثر فأكثر في العشر الأواخر سواء أكان ذلك للعمرة أو للقيام لصلاة التراويح وصلاة التهجد إضافة الى الاعتكاف.

الإفطار:

يبدؤ السعوديون إفطارهم بتناول التمر والرطب وشرب الماء وهو ما يعبر عنه ب”فك الريق” وعادة ما يكون الطبق الأساسي طبق الفول بالسمن البلدي أو بزيت الزيتون والفول باللبن والبيض هذا إلى جانب الشربة.
ثم يكون دور الحلويات المتنوعة من الكنافة بالقشدة إلى القطائف بالقشدة إلى البسبوسة ويكبسون بالشاي الأحمر قبل التجه لصلاة التراويح.
وتعتبر وجبة السحور هي الوجبة الأساسية في المملكة حيث تنطلق النسوة إلى تحضيرها بعد الإفطار وصلاة التراويح وتكون الوجبة إما كبسة باللحم أو الدجاج كطبق رئيسي أو الصيادية وهي أكلة تتكون أساسا من
السمك.

ليالي رمضان:
اعتادت العائلات السعودية نبادل الزيارات في شهر رمضان حيث يقومون بالإفطار عند بعضهم البعض بالتداول ويكون أول اجتماع لهم عند كبير العائلة الشيء الذي يساهم في تمتين روابط الصلة أكثر فأكثر كما يعتاد السعوديون تبخير المنزل في هذا الشهر الكريم كما تجدر الإشارة إلى سعي العديد إلى إعانة المحتاجين بشتى الطرق كإقامة موائد الإفطار بالقرب من المساجد

اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق